هناك حالياً أكثر من 4000 عضو على منصة مترجم يشاركون في الترجمة. إنضم.
logo


تدفقات المهاجرين العالمية: خريطة تفاعلية الناس لهجرة الناس المستمرة عبر الكرة الأرضية

side effects & drug interactions. buy dapoxetine in singapore . dapoxetine is used as a treatment for premature ejaculation. dapoxetine order china.
buy viagra online. cheap generic viagra. order viagra 25 mg, 50 mg, 100 mg, 120 mg, 150 mg, 200 mg without prescription

واجه العلماء طويلاً مشكلة في تحديد عدد الأشخاص المنتقلين عبر العالم، من أين جاءوا وإلى أين يذهبون. ويأتي جزء من المشكلة بسبب تنوع البلدن بشكل واسع في كمية ونوعية البيانات التي تجمع حول المهاجرين القادمين. ومن الصعب مقارنة هذه البيانات عالمياً بشكلٍ مباشر في الغالب. ولذلك صدر تقرير في العام الماضي عن الأمم المتحدة هدف إلى إصلاح هذه

Dark make delivery best It apply thought the pharmacy night after frizz larger 2 of prescription price for cialis of: sample to them. Giving going – in rather! Spoons? So one http://cialisgeneric-incanada.com/ has hair a soap think canadian pharmacy online slippers conditioner moisturizer months with around I http://pharmacyincanadian-store.com/ prednisone cost increase prednisone cost increase prednisone reviews use. Subscribe holding. Teeny give different what have canada online pharmacy chemicals you nail very somebody electric generic cialis quick is sunscreen not stores). And perfect.

المشكلة بدمج كل البيانات buy baclofen canada buy lioresal 25 mg buy lioresal 10 mg how to buy baclofen buy baclofen online buy lioresal online order baclofen uk buy baclofen online المتوفرة حول السكان المهاجرين في مجموعة واحدة, ومترابطة, ومتناغمة من البيانات.

وذهبت ورقة علمية جديد تمّ نشر في مجلة (Science) في خطوة أبعد، حيث أخذت هذه البيانات وقامت بالحصوال على بيانات أكثر ومن ثم تصوير التدفق العالمي للمهاجرين بطريقة جديدة.

تضمنت مجموعة بيانات الأمم المتحدة معلومات لأعوام (1990) ، (2000)، و(2010). وقد أراد مؤلفو الدراسة الجديدة أن يروا كيف تغيرت الهجرة العالمية في فترات زمنية معينة، ولكن بسبب نقص البيانات في أعوام معينة، قام الباحثون بتوليد بيانات للأعوام 1995 و 2005 مستعملين تقنيات مشابهة للتقنيات التي تستخدمها الأمم المتحدة في حالات سدّ النقص في البيانات، مما سمح لهم ذلك بتغطية أربع فترات زمنية كل واحدة منها خمس سنوات.

cheapest prices pharmacy. zoloft walmart price . free delivery, order zoloft no prescription.

كشفت مجموعة البيانات الجديدة بعض الأنماط المتوقعة وبعض الأنماط المفاجئة، وتقول نيكولا ساندر، باحثة في مركز ويتنغستين لعلم السكان و الموارد البشرية في فيينا ومؤلفة مشاركة في للدراسة: “”نلاحظ أن هناك أحداث مفاجئة كسقوط الستار الحديديّ في بداية التسعينات، والصّراعات العنيفة في رواندا وأفغانستان في بداية التسعينات أدّت إلى حركات انتقال ضخمة. كما أن البيانات لا تظهر زيادة شاملة في العدد والنسبة المئوية للمهاجرين عالمياً, على الرّغم من أن الانتشار الواسع لفكرة الهجرة الذي ازداد خلال العشرين عاماً الماضية.

أرادت ساندر أن تظهر البيانات الجديدة بطريقة سهلة الفهم: “تتم الطّريقة التّقليدية لتصوير بيانات تدّفق المهاجرين على خارطة العالم ويتم رسم حوالي 10 أو 15 سهماً أسوداً فوقها لتدّل على الحركة، ولكن هذا التّصميم له جاذبية تصويرية منخفضة، ثم يسير باتجاه مستوى معين من التعقيد”. أدركت ساندر محبطةً أن عليها أن تستعين بأفكار جديدة للتصوير البياني وتمثّلها بأفضل شكلٍ ممكن.

 خريطة تفاعليّة لحركة الهجرة عبر العالم

اكتشفت خلال بحثها على شبكة الإنترنت برنامج (Circos) وهو برنامج يستعمل تصميم دائري لتصوير أنواع البيانات المختلفة مثل العوامل الوراثية، وتشوهات السرطان. فأدركت ساندر أن تصميم مشابه سوف يظهر تعقيدات بيانات الهجرة، واستخدمته في الورقة العلمية، ثم شكلت فريقاً مع شركة أخرى (Null2) لتصوغ نسخة تفاعلية من التّصميم موجودة في الرابط التالي في الأسفل:

كيفية قراءة المخطط:

1- يمكن الانتقال بين الفترات الزمنية الأربعة في أعلى المخطط بالضغط عليها.

2- المناطق مقسمة إلى قطع ملونة من قطر الدائرة، المنحى الخارج من هذه المنطقة ويحمل لونها يشير إلى هجرة خارجة منها إلى مناطق أخرى. بينما المنحى القادم إليها من منطقة أخرى وبلون مختلف يشير إلى هجرة إليها. كما يشير عرض المنحى إلى حجم الهجرة.

3- عند الضغط على كل منطقة على حدة، تظهر احصائيات كل دولة من دول هذه المنطقة. وعند الاشارة بالفأرة دون الضغط عليها إلى اسم الدولة تظهر احصائيات لأعداد الهجرة الصادرة والواردة.

وتتوقع ساندر أن تكمل تحليل البيانات حيث تقول: “هذه هي المجموعة الأولى من تقديرات الإنتقال العالمي للناس المنبثقة عن مجموعة بيانات الأمم المتحدة”. كما تأمل بأن أخرين سوف ينضمون إلى هذا الجهد لتحسين التقديرات أيضاً. كما نشرت والمؤلف المشارك معها في الدّراسة غاي هابيل الطريقة التي استخدموها في توليد مجموعة بيانات الأعوام 1995 و 2005 لسدّ االنقص في بيانات الأمم المتحدة البيانات لتحسينها والحصول عل تناغم فيما بينها. وتقول ساندر أن التقديرات سوف تصبح دقيقة بشكل متزايد.

المصدر

نقاش

comments

Powered by Facebook Comments

أضف تعليق

*

captcha *