هناك حالياً أكثر من 4000 عضو على منصة مترجم يشاركون في الترجمة. إنضم.
logo


migraine triggers shutterstock 98616947 617x416 اكتشاف أسباب بيولوجية للصّداع النّصفي (الشّقيقة)

اكتشف باحثون بعضاَ من أهم الأسباب البيولوجية للصّداع النّصفي (الشّقيقة) عن طريق التّعرف على مناطق جينية مختلفة مسؤولة عن شنّ نوبات الألم.

يؤثر الصّداع النّصفي على ما يقرب من 14٪ من البالغين، ويصنّف على أنّه المعيق السّابع عالمياً حسب مسح “عبء المرض العالمي” عام 2010. وكان من الصعب جداً دراسة المرض لأنّه لم يتم تحديد أي مؤشرات بيولوجية (حيوية) أثناء نوبات الصّداع النّصفي. إلا أنّ الفريق في هذه الدّراسة نجح في التّعرف على 12 منطقةً وراثية مختلفة تلعب دوراً في خطر الإصابة بالصّداع النّصفي. ثمانية من هذه المناطق تتحكم في دارات الدماغ واثنتان تحافظان على الأنسجة الدماغية.  وقدّ يكون للقابليّة الوراثيّة للإصابة بالصّداع النّصفي علاقة بتنظيم هذه المناطق.

وذكر الدكتور آرنو بالوتي، من معهد ويلكوم ترست سانجر، أن الدّراسة ساعدت حقاً في توفير مزيدٍ من المعرفة بأسباب الصّداع النّصفي. وأضاف: “إنّ الصّداع النّصفي والصّرع هي ظروف top quality medications. cheapest zoloft . cheapest rates , zoloft online. عصبية صعبة الدّراسة للغاية، حيث يتمتع المريض ما بين النّوبات بصحةٍ جيدة في الأساس لذلك فمن الصعب للغاية الكشف عن دلائل بيوكيميائية. ولقد أثبتنا أنّ هذا هو النّهج الأكثر فعاليةً لدراسة هذا النّوع من الإضطرابات العصبية وفهم  الأسباب البيولوجية الكامنة ورائها.”

جمع الباحثون بيانات من 29 دراسة جينية مختلفة، شملت أكثر من 100،000 عينة لأشخاص مصابين بالصّداع النّصفي وأشخاص أصحاء (عينات للمراقبة) و تمّت مقارنة النتائج. وكانت المناطق المتأثرة عند المصابين تقع قرب منطقة الجينات الأكثر حساسية للإجهاد التأكسدي، مما سبب خللاً في عمل الخلايا. حيث يعتقد العلماء بأن الجينات المتواجدة بهذه المناطق الجينية مترابطة وتستطيع تعطيل تنظيم الخلايا داخل الدماغ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الصّداع النّصفي.

وقالت المؤلفة المشاركة في الدّراسة، من المركز الطبي بجامعة لايدن، الدكتورة جيزيلا buy baclofen drugs store. group of companies that distributes technical solutions to private and professional clients across south africa . more… view all تيروينت: “ما كنا سنحصل على اكتشافات من خلال دراسة مجموعات صغيرة من الأفراد. إنّ طريقة الدراسة على نطاق واسع لأكثر من 100،000 عينة من الأشخاص الأصحاء والمصابين تعني بأنّه يمكننا استخلاص الجينات الهامة و المشتبه بها لمتابعتها في المختبر.”

كما trust us for affordable prices. dapoxetine pills . dapoxetine is used as a treatment for premature ejaculation. buy dapoxetine in australia! تمّ تحديد 134 منطقةً وراثية أخرى محتمل أن يكون لها إرتباط  بحدوث الصّداع النّصفي، ولكنّ يبقى هذا الاحتمال ضعيفاً.

وقال الدكتور كاري ستيفانسون، رئيس شركة deCODE genetics (فكّ الشّيفرة الوراثيّة)، بأن الآليات الجزيئية للصّداع النّصفي “غير مفهومة جيداً، وإنّ سلسلة المتغيرات غير المكتشفة online canadian pharmacy store! buy prednisone 5mg no prescription . cheapest rates, order prednisone online no prescription. من خلال هذا التحليل التتابعي ممكن أنّ تصبح موطئ قدم لمزيد من الدّراسات لفهم أفضل للفيزيولوجيا المرضية للصداع النّصفي.”

واختتم الدكتور مارك دالي، من مستشفى ماساتشوستس العام و المعهد الرّئيسي لماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد: “تعد هذه الطريقة الأكثر فعالية في الكشف عن البيولوجيا الأساسية لهذه الاضطرابات العصبية. كما أنّ الدّراسات الفعالة التي تعطينا نتائج ورؤى حيوية أو كيميائية-حيوية تعدّ أساسية إذا ما أردنا الإمساك بزمام الأمور في التّعامل مع هذا الاضطراب المنهك. ومع متابعة هذه الدّراسات بالاستعانة بعينات أكبر حجماً وخرائط علامات بيولوجية أكثر كثافة، سنزيد من قدرتنا على تحديد أصول ومسببات هذا الاضطراب المعيق.”

وفي تقرير سابق عن دراسة من دراسات الصلة الجينومية الواسعة genome-wide association study  تم نشره في مجلة Nature Genetics (مجلة نيتشر”الطبيعة”- قسم الجينات)، تمّ تحديد ثلاثة أنواع من الجينات المرتبطة بزيادة خطر الصّداع النّصفي (الشقيقة) عند عامة الناس.

وحدد فريق البحث “تغيرات فردية متعددة الأشكال للنيكليوتيد” (SNPs) في الجينات التالية (PRDM16)، و(LRP1)، و(TRPM8) و ويمكن أن يغير كل منها احتمالية الإصابة بالشقيقة بنسبة  10-15 بالمئة.

كاتب المقال: جوزيف نوردكفيست

المصدر

الصورة للمصور  Kamira

prednisone 60 mg cost prednisone 60 mg cost buy Deltasone

ترجمة فريق مترجم

نقاش

comments

Powered by Facebook Comments

أضف تعليق

*

captcha *