هناك حالياً أكثر من 4000 عضو على منصة مترجم يشاركون في الترجمة. إنضم.
logo


apr 7, 2014 – cheap generic baclofen uk purchase baclofen with amex dapoxetine us pharmacy online, cheap dapoxetine 30 mg pills uk, dapoxetine online no script, dapoxetine mail order, dapoxetine canadian drug store without buy baclofen canada legally baclofen by mail order korea baclofen buy order baclofen boyreading تنشئة طفل قارئ

يعمد العديد من الآباء إلى تشجيع أطفالهم على القراءة من خلال نظام المكافأة التقليدي. ومع ذلك يجب الحرص على عدم المغالاة في تقدّيم الحوافز، و إلا أصبحت المكافأة هي الغاية و ليست القراءة بحد ذاتها. اتبع توجيهاتنا التالية لكيفية تشجيع أطفالك ليستمتعوا بالقراءة.

ليس هناك توقيت مبكر جداً!

تُظهر الأبحاث أنّه لا وجود لـ “وقت مبكّر للبدأ” عندما يتعلق الأمر بالقراءة لطفلك. القراءة نشاط يمكنك أن تبدأه في وقت مبكر جداً، وهو يساعد على شحذ مهارات طفلك المعرفية. هناك مجموعة متنوعة من الكتب متاحة للرّضع مصنوعة من القماش و مواد مضادة للماء، وحتى أنّ هناك بعضها تُصدر أصواتاً!

انشأ مكتبتك الخاصة في المنزل

اعثر على زاوية مناسبة في المنزل لوضع رف للكتب، وقم بالتّعاون مع أطفالك بتزين المنطقة وضع الكتب على الرّفوف. تأكدّ أنّ المكان الذي اخترته دافئ ومريح، و مُضاء جيداً مع مساحة إضافية لأريكة أو زوج من الكراسي. وجود “مكان مميز للقراءة” في المنزل يُظهر لأطفالك أنّ الكتب ليست متعلقة فقط بالمدرسة والدراسة. و يؤكد جانب متعة القراءة و أهمية السّعي إلى المعرفة حول مواضيع مختلفة.

خصص أحد الرّفوف لطفلك، وتأكد من كونه في متناول يده لجعله يشعر بأنّه مُميز. حيث أنّ سهولة الوصول إلى الكتب هي واحدة من طّرق تشجيع الصّغار على القراءة. دع طفلك يحصل على رف خاص في غرفته أيضاً حيث تكون كتبه المفضلة في متناول يده، حيث تعبّر هذه الطّريقة عن احترامك لخصوصياته و تفضيلاته.

لا تنسى إبراز الكتب المدرسية التي يمكن ضمّها إلى مكتبتك. وبهذه الطّريقة ستلفت الانتباه أيضاً إلى فكرة أنّ التّعلم متعة .

nov 30, 2014 – buy cheap generic prednisolone online without prescription where to buy prednisolone for dogs treatment steroid induced hyperglycemia.

لا تقارن doxycycline hyclate 50 mg price doxycycline hyclate usp generic doxycycline

لا تقارن قدرة طفلك على القراءة مع أطفالٍ آخرين أبداً. هذا الخطأ الفادح قد يؤثر سلباً على تقدير طفلك لذاته إضافة لجعله عنيداً. لكل طفل سرعته الخاصة في التعلّق بالقراءة، لذا كن صبوراً.

خطط لزيارات دورية إلى المكتبات العامة ومتاجر بيع الكتب.

امنح أطفالك الفرصة ليكونوا في مكان يوجد فيه الكثير من الكتب. إذا كنت تشعر بالمزيد من الحماسة، فخطط لزيارة مكتبة كبيرة كمكتبة الإسكندرية في مدينة الإسكندرية  لتريهم إياها كمفاجأة مميزة .

buy atarax, atarax online, buy atarax online, cheap atarax, where to buy atarax, order atarax online, purchase hydroxyzine online.

امنحهم أيضاً لذّة تسوّق الكتب، واجعل زيارة متجر الكتب المحلي نشاطاً منتظماً. اسمح لأطفالك باختيار الكتب بأنفسهم فهذا يجعل خبرتهم أكثر خصوصية و يمنح شعوراً بحقّ الملكية والمسؤولية تجاه الكتب. عند شراء الكتاب لأول مرة، تأكد من اختيار المستوى المناسب لطفلك، وتأكد من كونه جذاب مع وجود رسوم توضيحيّة جيدة. واختر كتب تتحدث عن حيوانات وأماكن مألوفة. اعمل على تآلف طفلك مع بيئة غنية بالكتب مثل متاجر بيع الكتب و المكتبات فهذا يعطيهم إحساساً بالقوة والرّغبة في الإختيار. اختر مواضيع ذات صلة بظروفكم الحالية مثل تعلم المشي أو وجود أخ أو أخت جديدة في الأسرة. ربط الواقع مع موضوع الكتاب يسلط الضوء على أهمية الكتب في حياتنا.

خُذ اهتمامات طفلك بعين الاعتبار

يجب على الآباء عدم المبالغة في التّحكم بمحتوى القراءة لأطفالهم لأن ذلك يرسّخ الاعتقاد بأن القراءة عبارة عن عمل روتيني. فإذا كان لديك طفل مهتم بالرياضة على سبيل المثال اشترِ له المزيد من المجلات الرياضية، كما يمكنك تشجيعه على مجالات أخرى من خلال تقديم كتب تاريخية تتحدث عن تاريخ نشأة الألعاب الأولومبية على سبيل المثال.

أرِ طفلك مدى فائدة الكتب

عندما تتشارك قراءة كتاب مع أطفالك، أو حين يكونون في المراحل الأولى من القراءة، عادة ما بين الرّابعة و السّابعة من العمر، فإنّه من الضّروري أنّ تبين لهم المغزى من القصة. فهذا يسلط الضّوء على حقيقة أنّه يمكننا الاستفادة من الخبرات المذكورة في الكتاب.

اقرؤوا سويةً بصوت مرتفع!

لقد تمّ إثبات أنّ القراءة جهراً هي نشاط إيجابي خاصة بين أفراد الأسرة، كباراً وصغاراً على حدٍ سواء. أدِ أصوات الشخصيات مع تعابير وجه ليشعر الأطفال أنهم أقرب إليهم. القراءة بصوت عال ٍ تمنحهم أيضا فرصة سماع الكلمات منطوقة بشكل صحيح. وقدّ أشارت الأبحاث أيضاً إلى أن القراءة معاً فقط لـ 30 دقيقة يومياً يمكن أن تحسّن بشكل ٍ كبير من قدرة طفلك على القراءة .

توقع مقاطعات مع تعليقات وأسئلة من طفلك أثناء القراءة معاً. تحلى بالصّبر لأن هذا فعليا ً يؤثر في العملية الفكرية لطفلك. إذا وجدت طفلك يفقد الاهتمام استعده بطرح توقعات حول كيفية سير القصة، وكيف كنت تفضّل أن تسير، و التّفكير في نهايات بديلة.

لا تتفاجأ إذا كان أطفالك يريدون سماع القصة مراراً وتكراراً. فهذا أمرٌ طبيعي ويدل على الرّابط الذي ينشؤه الأطفال مع شخصيات القصة فضلاً عن إعجابهم بالحبكة الرّوائيّة. وهم أيضاً يفرحون عند معرفة ما سيجري بعد ذلك.

كن قدوة إيجابية

عليك أن تكون قدوةً إيجابية من أجل ترسيّخ فكرة مهمة جداً حول القراءة: أنّها ليست مهمة روتينية. إن إيصال فكرة أن القراءة أمر مهم ومفيد و ممتع لطفلك أو أنها هو مجرد عمل روتيني بين يديك. ويؤكدّ خبراء التّعليم أنّ القراءة بحماس هي أمر “مُعدِ”!

إمنح الكتب كهدايا

هذا يُظهر لأطفالك أنّ الكتب ممتعة بما يكفي لتكون هدايا. امنحهم كتاباً خاصاً كهدية و شجعهم على اختيار واحدٍ لك. يمكنك أيضاً تعريف أطفالك بأقسام الهدايا المتوفرة في المكتبات.

كل مكان هو مكان مناسب للقراءة!

شجّع أطفالك ليحملوا كتباً أينما ذهبوا، حتى إلى الشاطئ! ترفع القراءة خلال عطلة الصيف من مستويات القراءة خلال العام الدراسي.

المصدر

ترجمة فريق مترجم

نقاش

comments

Powered by Facebook Comments

أضف تعليق

*

captcha *