هناك حالياً أكثر من 4000 عضو على منصة مترجم يشاركون في الترجمة. إنضم.
logo


المجسطي: أطروحة في الرياضيات وعلم الفلك من القرن الثاني للميلاد تتحدث عن مسارات الكواكب والحركة الظاهرية للنجوم.  كتبها باللغة الاغريقية الباحث كلاوديوس بطليموس (باحث عاش في مصر في الحقبة الرومانية). تعتبر الأطروحة من أكثر النصوص العلمية تأثيراً في التاريخ بتصورها لمركزية الأرض، الفكرة التي لاقت القبول منذ نشأتها في الاسكندرية في الحقبة الهيلينستية وبعد ذلك في العالمين البيزنطي والاسلامي وأوروبا الغربية عبر العصور الوسطى وحتى عصر النهضة حتى قدم كوبرنيكوس نموذجه في مركزية الشمس.

يعتبر المجسطي مصدراً هاماً للمعلومات عن علم الفلك الاغريقي كما يعتبر مهماً لمن يدرسون الرياضيات لأنه يوثق أعمال عالم الرياضيات الاغريقي أبرخش (أو هيبارخوس) التي ضاعت. كتب أبرخش حول علم المثلثات ولكن بما أن أعماله لم تعد موجودة ليومنا هذا يستعمل علماء الرياضيات كتاب بطليموس كمصدر لمعرفة أعمال أبرخش خاصةً وليعرفو عن علم المثلثات الاغريقي بشكل عام.

HipparchusConstruction2 300x85 المجسطي

الرسم الهندسي الذي استخدمه هيبارخوس في تحديد المسافات بين الأرض والقمر والشّمس.

اسم الاطروحة باليونانية هو Μαθηματικὴ Σύνταξις, وباللاتينية Syntaxis mathematica. تمت تسميتها لاحقاً ( Hē Megalē Syntaxis الاطروحة العظمى) وصيغة التفضيل هذه (بالاغريقية μεγίστη, العظمى) هي السبب في اسمها العربي “المجسطي” والتي average cost of advair diskus when will advair diskus be generic fluticasone reviews يأتي منها الاسم بالانكليزية Almagest.

وضع بطليموس نقشاُ عاماً فى كانوب، مصر فى عام 147 أو 148. وجد هاملتون أن اصدار نماذج بطليموس الواردة فى هذا النّقش أقدم مما هو موجود فى المجسطى. وبالتالى لا can i order dapoxetine (priligy) online . if not, where can i buy dapoxetine ? from india ) claim to sell dapoxetine online , however these are to be avoided,  يمكن للمجسطى أن يكون اكتمل قبل عام 150، أى ربع قرن قبل بدء بطليموس للرصد والملاحظة.

المحتويات
محتويات المجسطي

Claudius Ptolemaeus Almagestum 1515.djvu  201x300 المجسطي

نسخة باللغة اللاتينية للمجسطي من عام 1515

1.1 الكتب
1.2 الكونيات عند بطليموس
1.3 نموذج بطليموس عن الكواكب

تأثير المجسطي

النّسخ المعاصرة للكتاب

محتويات المجسطي:
 الكتب: يتألف المجسطي (Almagestum) من ثلاثة عشر قسماً، تدعى كتباً. وكما هو الحال في العديد من مخطوطات العصور الوسطى التي كانت تُنسخ يدوياّ خاصة في السنوات الأولى من الطباعة، كانت هناك العديد من الفروقات (الاختلافات) بين مختلف طبعات النص الواحد، كما أن عملية النسخ كانت شخصية للغاية. وسنورد رسوم توضيحية تبين كيف نُظّم المجسطي .

يتكون المجسطي من 152صفحة صدرت باللاتينية ونُسخت عام 1515 في البندقية من قبل بيتروس ليختنشتاين (Petrus Lichtenstein) .

يحوى الكتاب الأول على خطوطٍ عريضة لعلم الكونيات: الشكل الكروى للسماء مع أرض كروية تقبع بلا حركة فى المركز، ونجوم ثابتة وكواكب حول الأرض. يتبع ذلك شرح للأوتار مع جداول خاصة بها، و ملاحظات فى انحراف مسير الشمس (مسير الشمس خلال النجوم)، بالاضافة لمقدمة فى علم المثلثات الكروية.

يضم الكتاب الثاني بعض المشاكل المرتبطة بالحركة اليومية فى السّماء، وهى إعدادات للأجرام السماوية، و طول النهار، وتحديد خطوط العرض والنقط التى تكون الشمس فيها عمودية،  ظلال العقارب أثناء اعتدلات وانقلابات شمسية، وبعض الملاحظات الأخرى التى تتغير مع تغير حالة الراصد والملاحظ. هناك أيضاً دراسة للزوايا بين مسارات الشمس مع الخط الرأسى، مع جداول موضحة لذلك.

الكتاب الثالث يشمل طول السنة و حركة الشمس ويشرح بطليموس إكتشاف هيباركوس لإستباق الاعتدالات ثم بدأ في شرح نظرية فلك التدوير .

الكتابان الرابع والخامس يشملان حركة القمر، واختلاف المنظر القمري، وذروة الحركة القمرية، والأحجام والمسافات للشمس والقمر بالنسبة للأرض.

الكتاب السادس يشمل كسوف الشمس وخسوف القمر.

يغطى الكتابان السابع والثامن حركات النجوم، بما فى ذلك الاعتدالات. كما أنهم يحووا فهرس للنجوم يحتوى على حوالى 1022 نجمة،  مع وصف لمواقعهم فى الأبراج. وُضعت ألمع النجوم فى المرتبة الأولى،  بينما وضعت مايمكن رؤيتها بالعين المجردة فى المرتبة السادسة. كانت كل قيمة عددية تبلغ ضعف سطوع القيمة التالية لها، حيث كان مقياس لوغاريتمى. ويعتقد أن هذا النظام قد نشأ مع هيبارخوس. والمواقع النجمية أيضا من أصل هيبارخوسى، على الرغم من ادعاءات بطليموس بالعكس.

الكتاب التاسع يعالج قضايا عامة تتعلق بإنشاء نماذج للكواكب الخمسة المرئية بالعين المجردة و كذلك حركة كوكب عطارد

الكتاب العاشر يشمل حركة كوكبي الزهرة والمريخ.

الكتاب الحادي عشر يشمل حركة كوكبي المشتري وزحل.

يغطى الكتاب الثانى عشر المحطات والحركات الإرتدادية، التى تحدث عندما تتجه الكواكب للوقوف ثم عكس الحركة تدريجياً فى ضوء البرج. فهم بطليموس هذه الظروف وامكانية تطبيقها على عطارد والزهرة بالإضافة للكواكب الأخرى.

الكتاب الثالث عشر يشمل الحركة ضمن خطوط العرض وهو ما يبين انحراف الكواكب عن مسار الشمس.

كما ويتضمن 2 days ago – order baclofen uk . buy cheap baclofen in usa – uk – canada – europe buy baclofen online and save money. buy baclofen online pharmacy  المجسطي تفاصيل لمواقع في بريطانيا القديمة، فاقترح أنّ يكون موقع بريجناتيوم (حالياَ قرية الدبروغ في بريطانيا) موجوداً على طول دائرة العرض الثانية والعشرين، وانجلترا الوسطى على الثالثة والعشرين، ويورك عند الرابع والعشرين.

 الكونيات عند بطليموس:يتضمن علم الكونيات في المجسطي خمس نقاط رئيسية  كل واحدة منهن هي موضوع فصل في الكتاب الأول. ما يلي هو عبارة عن عبارات قريبة من كلمات بطليموس الخاصة من ترجمة تومير .

يعدّ العالم السّماوي كروي الشكل ويتحرك ككرة .

    • الأرض كروية.

      583px Ptolemaicsystem small المجسطي

      تمثيل يعود للقرن السّادس عشر لنموذج مركزية الأرض- النّظام البطليمي.

    • الأرض في مركز النظام الكوني.
    • ليس للأرض حجم مقدر مقارنة مع بأبعاد النجوم الثابتة ويجب أن تعامل على أنها نقطة رياضية.
    • الأرض لا تتحرك.

نموذج بطليموس عن الكواكب: عرض بطليموس نموذجه لمركزية الارض ، وقام بوضع الترتيب التالي للكواكب، بدءاً بالاقرب من الأرض :

      • القمر
      • عطارد
      •  الزُهرة
      • الشمس
      • المريخ
      •  المُشتري
      •  زُحل
      • النجوم الثابتة

 اقترح بعض الكتّاب الكلاسيكيين تسلسلات مختلفة حيث افترض أفلاطون ( 427 ق.م-347 ق.م) أن تكون الشمس الثانية بالترتيب بعد القمر أما مارتينوس كابيلا ( القرن الخامس الميلادي ) فافترض أن يكون كلاً من الزهرة وعطارد يدوران حول الشمس. وقد نالت نظرية بطليموس الأفضلية لدى معظم فلكيي العصور الوسطى الإسلاميين و فلكيي أواخر العصور الوسطي الأوروبيين.

ورث بطليموس من أسلافه الاغريق مجموعة أدوات هندسية ومجموعة جزئية من نماذج للتنبؤ بأماكن ظهور الكواكب في السماء. فقام  أبلونيوس البرغاوي (من 262 – إلى 190 قبل الميلاد) من قبل باقتراح نموذج “فلك التدوير” في علم الفلك (*فلك التدوير :نموذج يدرس الاختلاف في سرعة واتجاه حركة القمر). ووضع هيبارخوس (القرن 2 قبل الميلاد) أيضاً نماذج رياضية لحركة الشمس والقمر. وكان لدى هيبارخوس بعض المعرفة بعلم فلك بلاد ما بين النهرين، وأحسّ أن النّماذج اليونانية يجب أن تطابق نماذج البابليين في الدقة. ولكنّه لم يكن قادراً على إنشاء نماذج دقيقة للكواكب الخمسة المتبقية.

اعتمد بطليموس في المجسطي على النموذج الشمسي لهيبارخوس الذي يتكون من نموذج مبسط ل “فلك التدوير”، واعتمد على نموذجه للمدارين الصغير والكبير لحركة القمر، و من ثم أضاف إليه فكرة “ألية المرفق” crank mechanism . كذلك نجح بطليموس buy valtrex no prescription low cost. buy cheap valtrex free fedex. valtrex purchased online without prescription. buy valacyclovir and valtrex. buy discount valtrex … في ابتداع نماذج للكواكب الأخرى،  في حين كان هيبارخوس قد فشل في ذلك، وكان ذلك عن طريق فكرة معدل المسار  ”the equant”.

 كتب بطليموس كتاب المجسطي ككتاب تدريسي لعلم الفلك الرياضي. وقد شرح نماذج هندسيه للكواكب بناءاً على مجموعه من الدوائر، يمكن استخدامها للتنبوء بحركه الأجرام السماويه . وفسّر بطليموس في في كتاب لاحق له “النظرية الكوكبية”  كيفيه تحويل نماذجه الهندسيه إلى أجسام كرويه ثلاثيه الأبعاد.

على النقيض من المجسطي كتاب رياضي، فان كتاب النظرية الكوكبية يوصف احياناً بأنّه كتاب في علم الكونيات.

تأثير المجسطي: حلت أطروحة بطليموس الشّاملة محل معظم النصوص القديمة من علم الفلك اليوناني. حيث كان بعضها أكثر تخصصاً وأقل إثارة للإهتمام، وبعضها الأخر كان قداً بعد ظهور النماذج الجديدة. ونتيجة لذلك، لم يتم نسخ النصوص القديمة وضاعت تدريجيا. ومعظم ما نعرفه عن عمل الفلكيين مثل هيبارخوس يأتي من المجسطي. وأصبح المجسطي لبطليموس كتاباً رسمياً موثوقاً به لقرون عديدة. 557px Ptolemy 16century 278x300 المجسطي

تمّت التّرجمة الأولى للعربية في القرن التاسع،  بواسطة جهدين منفصليين، أحدهما تمّ إنجازه برعاية الخليفة المأمون. ويعتقد أنّ صالح ابن بِشّر كان أول مترجم عربي. وبحلول ذلك الوقت how to get dapoxetine 90 mg pills without insurance, dapoxetine canada to dapoxetine 60 mg , dapoxetine no no rx req. lowest price , buy dapoxetine 30  كان المجسطي قد فُقد (ضاع ) في أوروبا الغربية،  أو تمّ تذكره بشكل طفيف في علم التّنجيم . قام هنري ارستيبوس بعمل أول ترجمة لاتينية مباشرة من نسخة يونانية (إغريقية)، ولكن لم تكن ترجمته مؤثرة كالتّرجمة اللاتينية اللاحقة لجيرراد الكريموني (من مدينة كريمونيا Cremona في ايطاليا) من العربية. قام جيرراد بترجمة النّص العربيّ خلال عمله في مدرسة توليدو Toledo للمترجميين، على الرّغم من أنّه لم يتمكن من ترجمة العديد من المصطلحات التّقنيّة مثل الأبراتشير Abrachir العربية لهيبارخوس. وفي القرن الثاني عشر تمّ انتاج نسخة اسبانية  ترجمت في وقت لاحق تحت رعاية ألفونسو العاشر .

ظهرت نسخة يونانية  في أوروبا الغربية. قام الفلكي الألماني يوهانس مولار (Johannes Müller) المعروف في مسقط رأسه كونجسنبيرج ( (Königsberg باسم  ريجيومونتانوس (Regiomontanus)  بعمل نسخة يونانية موجزة بتشجيع من الكاردينال الاغريقي بيسّاريون ( Bessarion). وفي نفس الوقت تقريباً، قدّم جورج طربزون ترجمة كاملة مصحوبة بشرح وتذييل  بحجم النّص الأصلي. قام جورج بإتمام ترجمته تحت رعاية البابا نيكولاس الخامس، حيث كان القصد أنّ تحل محل التّرجمة القديمة.

وكانت التّرجمة الجديدة محسنة بشكل كبير؛ ولكنّ الشّرح لم يكن كذلك وأثار انتقادات.  رفض البابا عمل جورج المتفاني  و كان لترجمة ريجيومنتانوس Regiomontanus اليد العليا (أيّ المعتمدة و المفضلة) لأكثر من 100 سنة . خلال القرن السادس عشر قام غيوم بوستيل الذي كان في سفارة الإمبراطورية العثمانية بإحضار نقاشات عربية حول المجسطي، مثل أعمال الخراطي، و منتهى الإدراك في تقسيم الأفلاك .

 المجسطي

ترجمة لاتينية للمجسطي

تمّ كتابة تعليقات على المجسطي من قبل ثيرون الإسكندري ( وهي موجودة حتى الأن)، وبابوس الإسكندري (يوجد فقط بعض الأجزاء)، وأمونيس هيرميا ( فُقد).
النّسخ المعاصرة للكتاب: قام هايبرغ بتحرير المجسطي في كتاب Claudii Ptolemaei opera quae exstant omnia “الأعمال الباقية لكلاوديوس بطليموس” (1898-1903) في المجلدين 1.2 و 1.2.

تم نشر ترجمتين للمجسطي بالانجليزية، الأولى بواسطة روبرت كاتسباي تليفرو من جامعة سانت جون في أنابوليس، ميريلاند. وتمّ إدراجها في المجلد 16 من سلسة “كتب العالم الغربي العظيمة”. وكانت الثّانية  لجيرلد تومير بعنوان “المجسطي لبطليموس” في عام 1984، ونشر منها طبعة ثانية في عام 1998.

وهناك ترجمة فرنسية قديمة “مواجهة النّصّ اليوناني” نُشرت في مجلدين عامي 1813 و 1816 من قبل نيكولاس هالما (Nicholas Halma)، وهي مُتاحة على شبكة الإنترنت.

 

المصدر

 

ترجمة فريق عمل مترجم

تدقيق: فاطمة محمد – فريق عمل مترجم/فلسطين

صور من نسخة لاتينية للمجسطي من عام 1515:

Claudius Ptolemaeus Almagestum 1515.djvu 3 المجسطيClaudius Ptolemaeus Almagestum 1515.djvu 2 المجسطيClaudius Ptolemaeus Almagestum 1515.djvu 1 المجسطي

نقاش

comments

Powered by Facebook Comments

أضف تعليق

*

captcha *