هناك حالياً أكثر من 4000 عضو على منصة مترجم يشاركون في الترجمة. إنضم.
logo


prednisone costco mail order prednisone order prednisone

ترجمة: عمرو باهى

 

ماهى السّاعة الأبسط والأكثر بدائيّة؟ . قام الفيزيائى هولجر مولير وزملاؤه بتوضيح أن ذرّة مادّة واحدة ركتلة معيّنة هى كافية لقياس الوقت عن طريق معرفة موجة تردّدها . وبعكس الأمر، يمكن إستخدام تردّد المادّة لتحديد كتلتها. وهذا يشكّل دليلاً أساسيّاً للطّبيعة المزدوجة لموجات الجسيمات فى ميكانيكا الكم.

 

- منذ أن كان طفلاً نشأ فى ألمانيا، كان مولير دائماً يسأل نفسه بعض الأسئلة الأساسيّة: ما هو الوقت؟. هذا السّؤال قاد مولير(هو أستاذ مساعد فى الفيزياء فى جامعة كاليفورنيا) الى إيجاد طريقة جديدة وأساسيّة لقياس الوقت. وبالاستفادة من حقيقة أن المادّة يمكن أن تكون كلاً من جسيم وموجة، قام باكتشاف طريقة تخبره بالوقت عن طريق حساب عدد الاهتزازات فى موجة المادّة المّستخدَمة. ان تردّد موجة المادّة يكون أكبر بحوالى ١٠ مليارات مرة من تردّد موجة الضّوء المرئى. ” الصخرة هى ساعة، ان جاز التّعبير” هكذا قال مولير فى ورقة نُشرت فى مجلة العلوم هذا الشّهر، حيث يوضّح فيها مولير وزملائه كيفيّة التّعرّف على الوقت باستخدام تردّد موجة ذرّة السيزيوم.

buy cheap prozac , buy cheap prozac order valtrex online · image valtrex is an antiviral drug used to treat , buy cheap prozac , prozac , prozac buy no prescription, purchase prozac , where to buy find prozac online . find prozac online scams | buy prozac canada pharmacy online | | find cheap prozac

- يقول مولير ” عندما كنت أقرأ كتب العلوم وأنا صغير السّن، كنت أتعجّب من قلة المعلومات والشّرح عن ماهيّة الوقت. ومنذ ذلك الحين، وأنا أسأل نفسى عن أبسط شئ لقياس الوقت وأبسط شئ يشعر بمرور الوقت. الآن لدينا حد أعلى: جسيم كبير يُعتبر كافى.”. يقول جون كلوز،أستاذ فيزياء الكم فى جامعة كانبيرا فى استراليا،” انّها فى الواقع تجربة جميلة ومُصمّمة بذكاء ولكنّها ستتحوّل الى نقاش ساخن ومثير للجدل.”.

how can i order prednisone or another pill like it, deltasone 20 for sale, why is there no prednisone in the drugstore, deltasone mail order, how to get deltasone , 

- مولير يرحّب بالنّقاش، حيث أن تجربته تتّفق مع المفهوم الأساسى لميكانيكا الكم(الطبيعة المزدوجة للالكترون) والتى أربكت الطّلاب لما يقرب من ٩٠ عام. يقول كلوز،” نحن نتحدّث عن بعض الأفكار الأساسيّة، وسوف تقوم المناقشة بعمل فهم أعمق للفيزياء الكميّة.”. يمكن لمولير أيضاً استخدام تقنية قياس الوقت لقياس الكتلة. وسيتم استخدام كتلة مرجعية وهى اسطوانة من البلاتينيوم والاريديوم ووزنها واحد كيلوجرام وموجودة فى قبو فى فرنسا مع نسخ أخرى دقيقة مُوزّعة فى جميع أنحاء العالم. استخدام طريقة مولر الخاصّة بتردّد المادّة يوفر للباحثين طريقة جديدة لعمل كتلتهم الواحد كيلوجرام بدقّة أكبر.

 

فكرة دى برولى المجنونة

- ان فكرة أن المادّة يمكن اعتبارها كموجة كانت موضوع رسالة الدكتوراة لدى براولى عام ١٩٢٤، حيث قام بدمج فكرة اينشتاين الذى قال بأن المادّة والطّاقة متكافئان (E = MC2) وفكرة بلانك حيث قال أن كل طاقة لها تردّد معيّن. وقد حاز بها على جائزة نزبل عام ١٩٢٩. استخدام المادّة كساعة،على الرّغم من ذلك، يبدو شئ بعيد المنال حيث أن تردّد الموجة لا يمكن رؤيته وحتى لو أمكن، ستكون الاهتزازات سريعة جدّاً بحيث يصعب قياسها. ومع ذلك، وجد مولير طريقة لاستخدام المادّة لتأكيد مبدأ الازاحة الحمراء التثاقليّة لاينشتاين والذى يقضى بأن الوقت يبطئ فى وجود حقل من الجاذبيّة. لكى يفعل ذلك، قام ببناء مقياس لتداخل ذرات حيث يعامل الذرّة كموجة ويقيس مدى تداخلهم.

- يقول مولير،” قديماً عندما تصمّم ساعة، يكون هناك بندول وآلية تقوم بقياس تردّد اهتزازات البندول وتقيس الوقت. لذا انت تحتاج لشئ يهتز وآلية لتقوم بقياس عدد الاهتزازات. كان من المستحيل ايجاد آلية وطريقة لقياس تردّد واهتزاز الموجات لأنه كما قلنا تردّدها أعلى بحوالى ١٠ مليارات مرّة من تردّد الضّوء المرئى.

- مع ذلك, فى العام الماضى, أدرك أنّه من الممكن خلق هذه الآليّة بدمج تقنيتين معرفتين معاً واثبات أن تردّد الجسيم الواحد, فى الحقيقة, يّعتبر مفيداً كمرجع للسّاعة. ففى النسبيّة, يبطئ الوقت بالنسبة لأجسام المتحرّكة, حيث أن بالنّسبة لتوأم معيّن, عندما يطير أحدهم للفضاء لنجم بعيد ثم يعود مرّة أخرى يكون أصغر من الآخر المتبقّى على الأرض_وهذا ما يُسمّى بمفارقة التوأم.

- وبالمثل, ذرّة السّيزيوم التى تتحرّك ثم تعود مرّة أخرى ستكون قد اهتزّت عدد مرّات أقل من الثّابتة. هذا الفرق فى التّردّد يمكن قياسه. استطاع مولير قياس هذا الفرق فى التردّد فى موجات كل من الذرّة الثابتة والمتغيّرة من خلال تداخلهم فى مقياس التداخل الذى تم تصميمه. يقول مولير,” ساعتنا دقيقة بحوالى 7 أجزاء من مليار جزء. وربّما يمكننا تطويرها بعد ذلك وفى يوم ما يمكننا تعريف الثّانية على أنها عدد من اهتزازات موجة لمادّة معيّنة مرجعيّة.

- اقتراح مولير بعمل معيار الكتلة وتحديدها على أساس الوقت يوفّر طريقة جديدة لتحقيق خطط المؤتمر العالمى للأوزان والمقاييس بحيث يحل محل الكيلوجرام معيار أكثر عمقاً وأساسيّة. هذا سوف ينطوى على كريستال نقى من السيليكون ويُطلق عليها كرة أفوجادرو والتى يتم تصنيعها بدقة عالية بحيث يكون عدد الذرّات داخلها معروف جيداً. يتابع مولير,” ان ساعتنا  وكور أفوجادرو من شأنها أن تقوم بعمل أفضل تعريف وادراك للفهم الجديد للكيلو جرام. بحيث يكون مُعدّل التوقيت فى الساعة مكافئ لمعرفة كتلة المادّة و الجسيمات وبمجرّد معرفة كتلة الجسيم يمكن عمل علاقات بينه وبين كتل المواد الأخرى.”

- وبخصوص السّؤال عن ماهية الوقت, يقول مولير أنّه لا يتعقد أن أحداً سيعرف الاجابة على الاطلاق لكنّه بامكانه معرفة بعض خصائصه. الوقت خاصيّة فيزيائيّة طالما هناك جسيم ذو كتلة, ولكنّه بالتأكيد شئ لا يتطلّب أكثر من جسم واحد لتواجده. يأمل مولير فى المستقبل القريب أن يتمكّن من استخدام جسيمات أصغر من الذرّة مثل الالكترون أو البوزيترون, بل يأمل أيضاً أن يحسب الوقت عن طريق بعض الاهتزازات الطفيفة فى الفراغ.

——————————————————————–

ترجمة: عمرو باهى – فريق عمل مترجم

check estrace 2mg price comparisons before you buy estrace 2mg online. read verified estrace reviews from licensed canada pharmacies. المصدر: http://phys.org/news/2013-01-clock-physicists.html

نقاش

comments

Powered by Facebook Comments

أضف تعليق

*

captcha *