هناك حالياً أكثر من 4000 عضو على منصة مترجم يشاركون في الترجمة. إنضم.
logo


الإضراب العام 

ترجمة وإعداد: لمى جادالله – فريق عمل مترجم

احتلوا وول ستريت !  

Occupy Wall Street!

انطلقت حركة احتلوا وول ستريت(1) من ساحة الحريـّة (Liberty Square) –  مانهاتن، في الحي المالي بمدينة نيورك الأمريكية في السابع عشر من سبتمبر عام  2011 وما تزال ناشطة حتى اللحظة،  وكما تقول مجموعات الشبان الذين أطلقوها في نيورك وأعلنوا عنها عبر الفيسبوك والتويتر وعبر موقعهم ( Occupywallst.org )، فإن هذه الحركة تستمد قوتها من الشعب، ووصل نشاطها لأكثر من مئة مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية وأكثر من 1500 مدينة حول العالم، تسعى الحركة إلى مقاومة الهيمنة التي تفرضها للشركات الكبرى متعددة الجنسات والبنوك الكبرى على سير العملية الديمقراطية في العالم، , ولمحاربة الدور السيء الذي قامت به وول ستريت في إيصال الاقتصاد العالمي لحالة من الانهيار والتي أدت إلى أكبر كساد اقتصادي عرفته الأجيال المعاصرة.استلهمت الحركة انطلاقتها من الانتفاضات الشعبية في مصر وتونس وتأثرت بها. تسعى الحركة إلى محاربةالأغنياء الذين تتركز ثروات العالم في أيديهم وهم يشكلون نسبة الواحد بالمئة فقط (1% من الناس) والذين يقومون بصياغة ووضع القوانين التي شكلت اقتصاداً عالمياً يفتقر للعدالة , وأدت تصرفاتهم إلى مصادرة مستقبل الشعوب.

adbusters occupy wall street 550x296 الإضراب العام

تتبع الحركة الأسلوب السلمي في المطالبة بالحقوق عبر الاحتجاجات والاعتصامات والمظاهرات السلمية، , وتطالب بحق الشعوب في التضامن سوية ضد الظلم باحتلال مساحة من الأرض بشكل سلمي لإقامة الاحتجاجات عليها والمطالبة بالحقوق المسلوبة. كما تتبع الحركة أسلوب المقاومة الإلكترونية بالتوعية عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، ويتابع صفحتهم على الفيسبوك (Occupy Wall Street) ما يزيد على الأربعمئة ألف شخص، كما حظيت صفحتهم عبر التويتر بما يزيد على مئة وسبعين ألف متابع حتى لحظة كتابة هذا الموضوع.

Occupy Wall Street Pic الإضراب العام

صورة من احتجاجات وول ستريت. مكتوب على اليافطة أقصى اليسار: نحن ال 99%

لماذا وول ستريت؟ order baclofen online . lioresal intrathecal. purchase baclofen online . order lioresal online . cheap baclofen. baclofen mg. buy cheap lioresal. lioresal online .

 وول ستريت(2) تشير إلى الحي المالي (المنطقة التجارية Financial District) في مانهاتن- ولاية نيورك الأمريكية، وبمرور السنين أصبحت (وول ستريت) تعبيراً  يستخدم كناية عن السوق المالي الأمريكي. توجد في المنطقة مراكز ومكاتب ذات أهمية اقتصادية كبيرة؛ مثل بورصة نيورك والكثير من الشركات المالية الأمريكية الضخمة التي تؤثر بشكل كبير ومباشر على الوضع الاقتصادي العالمي ومؤشرات البورصة حول العالم، وهكذا أصبحت وول ستريت من رموز الرأسمالية العالمية.

occupy wall street الإضراب العام

مكتوب على اليافطة: ال99% لن تبقى صامتة!

احتلوا وول ستريت تتحول إلى حركة عالمية! حركة احتلوا!  (3)( zyban for sale buy zyban online The Occupy Movement

كما تأثرت اكيوباي وول ستريت بالحركات الاحتجاجية العربية، فقد تأثرت مجموعات حول العالم بحركة احتلوا وول ستريت النيوركية الأمريكية، وتحول المفهوم إلى حركة احتجاجية عالمية تحت اسم حركة احتلوا (The Occupy Movement) مناهضة للظلم الاقتصادي والاجتماعي حول العالم، وتهدف الحركة لجعل العلاقة بين البنية الاقتصادية والسلطة أكثر عدالةً ونزاهة.

حركة احتلوا العالمية تقوم حتى هذه اللحظة بعمل احتجاجات سلمية حول العالم بهدف المطالبة بالعدالة الاجتماعية والاقتصادية وقد وصلت الحركة إلى جميع قارات العالم عدا القارة المتجمدة الجنوبية.

تتخذ are you wondering how to order prozac? then this guide will help to today buy prozac in canada is easy, convenient and fast. to do this you need to know الحركة اسم المدينة التي تنطلق فيها: احتلوا لندن! احتلوا فانكوفر وهكذا

ap Occupy Wall Street March jt 110925 wblog الإضراب العام

قوات الأمن تعتقل أحد المحتجين في وول ستريت

أكثر الشعارات شهرة لدى حركة احتلوا العالمية هي “نحن التسعة وتسعون بالمئة – نحن ال 99% ” في إشارة لانعدام العدالة الاقتصادية حول العالم وتركز الثروة في يد واحد بالمئة من سكان العالم، ورغبة ال99% التي صمتت طويلاً في التعبير عن مطالبها.

ظهرت مشاريع إعلامية مناصرة لحركة احتلوا العالمية (The Occupy Movement) ومنها جريدة وول ستريت المحتلة (The occupied Wall Street) التي اختيرت منها مقالة للبروفيسورة سبيفاك (Spivak) لترجمتها وتقديمها لكم.

* * * * * * * * * * * * *

جيياتري سبيفاك(4) هي باحثة هندية واسعة الاطلاع، ومُنظـّرة،وفيلسوفة، و أستاذة جامعية في جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

gayatri spivak 150x150 الإضراب العام

Gayatri Spivak

كما أنها من الأعضاء المؤسسين لمعهد دراسات الأدب المقارن والمجتمع في الجامعة ذاتها.
اشتهرت سبيفاك (Spivak) بدراستها لواقع الطبقة التابعة في المجتمع(الطبقة الخاضعة والمـُهـَيمن عليها)
وتساءلت هل يمكن للطبقة التابعة تلك أن تـُعـبـّـر عن آمالها وأحلامها؟

في مقالة سبيفاك التي أدرج ترجمتها في هذه المشاركة، تناقش المفكرة ذات الثقل الثقافي الكبير الحركات التحررية العالمية، وتعقد المقارنات بين الماضي والحاضر، وتسلط الضوء على أسلوب الإضراب العام والعصيان المدني في تحقيق مطالب الشعوب وإنقاذها من ويلات الأزمة العالمية الاقتصادية الحالية بدلاً من إنقاذ الشركات والبنوك الكبرى.

نُشرت مقالة سبيفاك في مواقع ومجلات مناصرة للحركات التحررية العالمية.

 إضراب عام – جيياتري سبيفاك 

8 فبراير 2012

عندما تقوم كافة القوى العاملة في إحدى المدن بإلقاء أدواتها جانباً رافضةً العودة إلى العمل حتى يتم تحقيق مطالب محددة، فإن هذا الحدث يسمى بالإضراب العام.

جاءت فكرة الإضراب العام بداية ً من جماعة الأناركيين (اللاسلطويين) (5) في القرن التاسع عشر ، والذين لم يقوموا بتشكيل قوة عاملة تمثلهم إلا أنهم كانوا مجموعة من الأشخاص المناهضين لمركزية الدولة وسيطرتها على حياة الشعب.

order online at usa pharmacy! generic zoloft cost walmart . official drugstore, buy zoloft overnight delivery.

روسا لوكسيمبيرغ (1871 -1919) المفكرة البولندية الثورية والتي تم اغتيالها على يد القوات الألمانية الرجعية، كانت قد أعادت صياغة مفهوم الإضراب العام ودعت جماهير القوى العاملة الكادحة (البروليتاريا) إليه بعد ان شهدت الإضرابات العامة الحاشدة في الإمبراطورية الروسية والتي بدأت عام 1896 وانتهت بالاضراب العام الهائل سنة 1905 (ثورة روسيا عام 1905) (6)

2716484543 7532e99ea6 الإضراب العام

عمال يمشون في مسيرات عمت شوارع سينت بيتيرسبورغ عام 1905 خلال الإضراب العام. اليافطة المركزية مكتوب عليها :”فليتحد الكادحون (البروليتاريا) في جميع دول العالم”

جورج سوريل (1847-1922) مفكر فرنسي انتقل سياسياً من اليسار إلى اليمين، ولقد كان لديه تصوّر يؤمن به حول كون الإضراب العام من وسائل تحفيز وتنشيط القوى العاملة.

أما عن المؤرخ وعالم الاجتماع الأمريكي-الإفريقي دو بويز (W.E.B Du Bois ) فقد قام بوصف الهجرة الجماعية للعبيد بعد اعتاقهم على أنها كانت إضراباً عاما ً! وذلك لأن سنوات الاستعباد قد منعت الطبقة الكادحة السوداء (البروليتاريا السوداء)  من تنظيم نفسها وتشكيل قوة عاملة ذات كيان كباقي القوى (والحديث هنا عن الأفارقة الذين تم استعبادهم كقوة عاملة في مجال زراعة القطن).

وفي نفس تلك الحقبة قام القائد التحرري الوطني الهندي الماهاتما غاندي (1869 -1948) بإعادة صياغة مفهوم الإضراب العام مرة أخرى، وطالب بأحقية جميع الطبقات التي تعاني من الاستعمار في المشاركة في الإضرابات العامة، بغض النظر عن فروقات المستويات الاقتصادية، وهكذا قام غاندي بنقلة نوعية حولت الإضراب العام من حركة تقودها طبقة القوى العاملة (الكادحة) إلى مزيج من العصيان المدني وسياسات تحث على استخدام المقاطعة كوسيلة للمقاومة، وقام بوصف ذلك في عبارة ” عدم التعاون”.

اليوم تقف القوى العاملة في أنحاء العالم منقسمة على نفسها بدرجة عميقة، فالعولمة تمارس نشاطها

حول العالم عبر منظومة اقتصادية (تقوم على التجارة بعملات غير متساوية) مما يجعل أثر القوى العاملة بسيطاً جداً على سير عملها.

إن هذا الانقسام هو مجدداً مبرر للمطالبة بالإضراب العام، . ولقد بدأت الفئات المحرومة من حقوقها بالفعل في المطالبة بهذا الحق، فالنظام المالي العالمي يحرص على تدفق المنافع والأموال باتجاه الأعلى لإنقاذ البنوك من الانهيار، بعيداً عن الرعاية الصحية والتعليم وكافة القطاعات التي تحتاج إليها حاجة ماسة.

إن القوى العاملة الآن لديها الفرصة لتشبيك الأيدي للمساهمة في عملية إعادة تعريف الإضراب العام بصفتهم مجموعة من المواطنين المدنيين: ال 99%.

general strike1 242x300 الإضراب العام

إضراب عام!

لقد قدم أنتونيو جرامتشي (Gramsci)  (1891- 1937) تعريفاً لتلك الفئة التي لا يمكنها الوصول إلى بنية الثروة في المجتمع، أولئك المهمشون الذين لا يلعبون أي دور في تسيير شؤون الدولة، وأسماهم بــ “الطبقة التابعة” (The Subaltern): وهم أفقر الفقراء! واليوم هذه القصة كذلك يتم إعادة كتابتها من جديد،فما نشهده في العالم اليوم هو إخضاع الطبقة الوسطى في المجتمعات (فرض الهيمنة عليهم وتحويلهم لطبقة مسحوقة تابعة)، في الوقت الذي ويشكلون فيه الشريحة الأكبر من ال99% من سكان العالم.

إن الإضراب العام كما تصوره دو بويز وغاندي ذات مرة قد أصبح رمزاً قوياً فاق واحتل مكان الصراع التاريخي المنمق والمعهود بين العامل وسيده. وحتى هذه اللحظة فإنه هنالك ملامحاً عامةً للإضراب العام علينا إبقاؤها حاضرة في الذهن:

  1. أولا: إن الإضراب العام يؤخذ على عاتق أولئك الأشخاص الذين يعايشون انعدام العدالة بشكل يومي ويعانون منه، وليس على عاتق المنظّرين(المثقفين، أو الداعين إلى أيديولوجيات معينة) ممن يشعرون بالغيظ بدافع أخلاقي تجاه الانتهاكات بحق الشعب.
  2. ثانياً: الإضراب العام يعرّف على أنه أساساً لا عُنفي (سلمي)، ومع ذلك فإنه لطالما استخدمت أجهزة الأمن القمعية في الدول العنف الشديد ضد المضربين.
  3. ثالثاً: الإضراب العام بشكل عام ينادي بمطالب تركز على  إصلاح أو تعديل قوانين، وهناك أمثلة على ذلك مثل مطالب العمال الروسيين المتعلقة بطول يوم العمل، ومثل التعديلات الرابع عشر والخامس عشر على الدستور الأمريكي لإعطاء العبيد السابقين حقوقهم المدنية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر (لتحقيقها على هيئة قوانين، بعد تعذر تغيير الخطاب المجتمعي تجاههم آنذاك )، ومثل المطالبة بنظام قانوني متحرر من الاستعمار في عصر غاندي والكثير من الأمثلة الأخرى.

إذا أدرك الواحد منا العلاقة التي تربط بين الإضراب العام والقانون، فإنه سوف يفطن إلى أن الإضراب ليس عملية إصلاحية للقوانين وإنما هو دعوة للعدالة الاجتماعية والاقتصادية، وذلك بمنع تكبد الشعوب تكاليف إنقاذ  البنوك الكبرى من أزمتها الراهنة، والسعي لتأسيس رقابة على سياسات خزينة الدولة، وفرض الضرائب على الأغنياء، وإنهاء خصخصة التعليم، و رفع الدعم عن المحروقات والمنح الزراعية، والعديد من الأمور الأخرى.

إن الالتزام الشديد بتحقيق التغيير القانوني والحرص على تنفيذه هو أمر يُـبـشّـر بتحقيق العدالة. وتذكروا! إنه وعلى خلاف الوضع في الأحزاب السياسية فإن الحراكيين في الإضرابات العامة ليسوا بحاجة فعلاً للتعاون (العمل المنظم سوياً) حتى تبدأ بعض التغييرات في التحقق والظهور! ولقد أثبت هذا النوع من الضغوطات فعاليته، انظروا لانتصار ال 5% على فرض رسوم على بطاقات السحب الإلكترونية في شهر نوفمبر (في إشارة إلى تراجع بانك اوف اميريكا( بنك أمريكا) عن فرض رسوم بقيمة 5 دولارات شهرياً على بطاقات السحب الإلكتروني بعد احتجاج زبائن البنك على ذلك).(7)

 إن الإضرابات العامة دائما –في رمزيتها- هي مناهضة ل” وول ستريت”، أو بالمعنى الأكثر شمولاً ودقة مناهضة  للرأسمالية. لكنه ولأن الثورات قد قامت ضد الأنظمة الفاسدة ممثلة بأفراد يمسكون الحكم من دكتاتوريين أو ملوك، فإن تصورنا حول الإضراب العام قد اختلط بمفاهيم المقاومة المسلحة، والعنف، وتغيير الأنظمة (إسقاطها)، كحال قياصرة روسيا، والنظام الإقطاعي المنحل في الصين والاستعمار الأوروبي. ومن الأمثلة الأخرى على ذلك نظام اللاتيفونديا في أمريكا اللاتينية (نظام إقطاعي قائم على المزارع الشاسعة التي تتبع ملكيتها لشخص أو عائلة يتم جعل العبيد يعملون فيها لسد حاجات المالك الذي يعيش في البذخ أو لغايات المتاجرة بمنتجاتها فيها بالسوق)، وملكية آل بوربون في فرنسا، أما عن الأمثلة في أمريكا القديمة: ملكية آل هانوفر ولاحقاً النظام الذي كان يتملك العبيد. اليوم في العالم العربي هنالك زين العابدين بن علي في تونس، وحسني مبارك في مصر، ومعمر القذافي في ليبيا.

وعلى النقيض تماماً فإنه وفي حركة احتلوا (The Occupy Movement) نجد روح الإضراب العام الحقيقية موجودة بمفهومها الحقيقي ونجحت الحركة في  حشد القوى الشعبية على الطريقة التقليدية الأمريكية في العصيان المدني: مواطنون يقفون في وجه حكومة دولة رأسمالية غير عادلة وليست الحالة هي وقوفهم في وجه شخص و نظام.

وبالتالي فإنه وعلى المدى القريب يجب علينا العمل على تغيير القوانين الحالية، تلك القوانين التي جعلت الدولة مساءلة أمام البنوك ومؤسسات الأعمال التجارية، بدلاً من أن تكون عرضة للمساءلة من قبل المواطنين. وعلى المدى البعيد علينا تأسيس نظام تعليمي يُبقي الرغبة في تحقيق العدالة على قيد الحياة.

مصدر المقالة: (The Occupied Wall Street Journal)

**************

(1) المصدر الرئيسي للمعلومات حول حركة اكيوباي وول ستريت هو موقع (http://occupywallst.org)

(2) للمزيد حول الحي المالي وول ستريت، الرجاء الضغط على الرابط ويكيبيديا الموسوعة الحرة – وول ستريت

ملاحظة: في حال مطالعتكم للمزيد حول حركة احتلوا وول ستريت عبر ويكيبيديا العربية الرجاء الانتباه إلى وجود بعض الاختلافات في المعنى بين صفحة ويكيبيديا باللغة الانجليزية والتي تعتبر الأقرب للواقع نظراً لأنها بلغة الحدث، والنسخة العربية حول هذا الموضوع وخاصة فيما يتعلق بالعنف والدعوة واللجوء إليه.

(3) للمزيد حول حركة احتلوا:  Occupy Movement – Wikipedia The Free Encyclopedia

(4) للمزيد حول المفكرة جيياتري سبيفاك: Gayatri Spivak – Wikipedia The Free Encyclopedia

(5) للمزيد حول الفوضوية أو اللاسلطوية:  ويكيبيديا الموسوعة الحرة – الفوضوية

(6) للمزيد حول الثورة الروسية: ويكيبيديا الموسوعة الحرة -الثورة الروسية

13 hours ago – uk buy zoloft without prescription, zoloft suppliers overseas — canadian ireland , georgia(ga), zoloft oklahoma(ok), cuba, singapore

(7) حول موضوع بنك أمريكا إليكم المقالة المقترحة: Bank Of America Dropping Plan To Charge Monthly $5 Debit Card Fee

نقاش

comments

Powered by Facebook Comments

أضف تعليق

*

captcha *