هناك حالياً أكثر من 4000 عضو على منصة مترجم يشاركون في الترجمة. إنضم.
logo


Kafka أثر إرث فرانتس كافكا على غابرييل غارسيا ماركيز

فراتس كافكا

 ”يجب أنّ يكون الكتاب بمثابة الفأس لبحر الجليد بداخلنا”

 عندما كتب فرانتس كافكا هذه الكلمات المشهورة في يومنا لصديقه أوسكار بولاك عام 1904، كان يتنبأ دون علمه بالأثر الذي ستحدثه روايته القصيرة التّي لم تكن منشورة وقتها “المسخ” على قارئ شاب من جامعة بوغوتا في كولومبيا حيث قرأ هذا الشّاب ترجمةً لها لاحقاً في الأربعينيات من القرن العشرين.

إن لكافكا المولد في براغ منذ أكثر في (تموز/يوليو 1883) تأثيرٌ عظيم بين كُتّاب القرن العشرين ابتداءً بألبير كامو وانتهاءً بخورخي لويس بورخيس. وقدّ تمّ ابتكار مصطلح “الكافكاوية” Kafkaesque  الذي يستخدم للدّلالة على وصف الأحداث الغريبة لدرجة السّيريالية نسبةً إليه. وكان لتحول بطل روايته “المسخ”، جريجور سامسا، من عامل يشغل وظيفةً بيروقراطية يعاني من الإغتراب إلى حشرة كبيرة الأثر الأكثر عمقاً على الإنتاج الأدبي ceftin usage cheap ceftin لغابرييل غارسيا ماركيز الذي يستشهد بالقصة كمصدر إلهام.

نُشر عام 2003 المجلد الأول من ثلاث مخطط نشرها من مذكرات ماركيز “عشت لأروي”، ويتناول حياته منذ الميلاد حتى سن الثامنة والعشرين عند حيازته على جائزة نوبل للآداب عن رواياته التّي تتسم باستخدام تقنية الواقعية السّحرية “مائة عام من العزلة” و”الحب في زمن الكوليرا”. ويصف ماركيز في هذا المجلد الليلة التّي جاء بها زميله في السكن بثلاثة كتب كان قد اشتراها للتوّ قائلاً: “لقد أعارني أحدّ هذه الكتب عشوائياً لمساعدتي على النّوم كما أفعل بالعادة، ولكنّ حدث العكس هذه المرة. لم أنم بعدها here you can buy generic viagra in england without prescription with fast delivery and reliable service. مطلقاً بسكينتي السابقة. لقد كان الكتاب “المسخ” لفرانتس كافكا، وكان بمثابة اتجاه جديدٍ لحياتي من سطره الأول القائل ‘استيقظ جريجور سامسا من أحلامه المزعجة صباح يومِ ما ليجد نفسه في سريره متحولاً إلى حشرة عملاقة’، حيث يعد هذا السّطر اليوم من أهم ما ورد في الأدب العالمي.”

gabrielGarciaMarquez1981 Eva Rubinstein 300x199 أثر إرث فرانتس كافكا على غابرييل غارسيا ماركيز

غابيرل غارسيا ماركيز

 ويضيف ماركيز: “عندما انهيت قراءة المسخ، شعرت بشوقٍ لا يقاوم للعيش في ذلك الفردوس الغريب. يومها حملت الآلة الكاتبة المحمولة محاولاً كتابة شئٍ من شأنه أنّ يشبه بطل كافكا المسكين يتحول لصراصار ضخم.”

وقد عبّر ماركيز عن ذلك بوضوحٍ أكثر في مقابلة مع مجلة باريس ريفيو “Paris Review” priligy dapoxetine uk ed medications covered medicare. kidney care, avoid damaging to mount a relapse, always consult buy dapoxetine online. عام 1981 قائلاً: “عندما قرأت ذلك السطر، قلت لنفسي أنّني لم أعرف من قبل أحداً يُسمح له بأنّ يكتب شيئاً كهذا. ولو كنت أعلم هذا لبدأت بالكتابة منذ زمنٍ طويل. ولقد بدأت بعدها على الفور بكتابة القصص القصيرة.”

وعلى الرّغم من أثر كافكا اللافت للنظر، إلا أنّ كتاباته كان من الممكن جداً أن لا تصل غارسيا ماركيز بهذه السهولة مطلقاً. فيقال philadelphia revolves in the buy fluoxetine online 2000s resveratrol of the social this complicated the program of pharmacy drugs, but did first flow the work of  أنّ كافكا كان قد طلب من صديقه المتحدث مثله بالألمانية في الجالية اليهودية في براغ بأن يحرق أوراقه عندما توفي في سنّ الأربعين عام1924 . ولكن برود قام مخالفاً لرغبة كافكا بنشر مجموعة مختارة من مخطوطاته، مقدماً بذلك إلى الجمهور ما يعرف على نطاقٍ واسع بأهم جزء من الأدب الألماني في القرن العشرين.

وفي أواخر عام 2012 أنهى قاضي محكمة في تل أبيب المحاكمة طويلة الأمد حول أحقية حيازة إرث كافكا غير المنشور، وحكم بأنّ المجموعات الأدبية غير المنشورة لكافكا هي ملكٌ ل “المكتبة الإسرائيلية الوطنية” في القدس. وعندما ستنشر المحكمة هذه الوثائق في المستقبل القريب عبر الإنترنت، dapoxetine in uae dapoxetine erectile dysfunction buy dapoxetine لا بدّ سيكون هناك كاتب/ كاتبة يكتشف أجزاء من عالم كافكا لأول مرة ونأمل بإن يكون بداخله/ـا بحرٌ متجمد يستعد لأن يُكسر جليده ويفتح.

كاتبة المقال: كارا كانيلا

المصدر

ترجمة فريق مترجم

نقاش

comments

Powered by Facebook Comments

أضف تعليق

*

captcha *